سؤال ٩: هل المستثمرين في منطقتنا يبحثون عن مشاريع جريئة قد لا تحقق عوائد في البداية؟

الجواب:

في البداية لنعرف ما المقصود بالمشاريع الجرئية. هذه المشاريع هي مشاريع ذات نماذج عمل جديدة وغير تقليدية. بطبيعة الحال هذه النماذج تحتاج لضخ النقد لاختبار النموذج وتجربته وتطويره، في حالة نجاح التجربة فإن الشركة ستمتلك السبق والخبرة في هذا الأسلوب الجديد وبالتالي يعطيها قيمة مضافة على المنافسين في السوق. فرص نجاح هذه النماذج ضعيف لعدة أسباب، فنموذج العمل قد لا يحقق الاهداف المرجوة، كما أن هذا النموذج سيبقى مهدداً بالمنافسين الذي سرعان ما يلاحظون التحرك الجديد ويحاولون اللحاق. المستثمرين يدخلون في هذه الشركات ويضخون فيها النقد، أملاً في نجاح نموذج العمل، والذي إن نجح سيعني حصولهم على عوائد مضاعفة على رؤوس أموالهم.

الآن لنأتي للمنطقة، حالياً ما يتم في الغالب هو استثمار في مشاريع تقنية مجربة في أسواق أخرى، ويتم محاولة توطينها أو صناعة نسخة محلية منها. وإذا كان المشروع فعلاً جديد أو لا يوجد له مثيل ناجح في الخارج فلا يتم الاستثمار فيه. لذلك يمكن القول عن الاستثمار بأنه مركز فقط على جزء من جزء من جزء مما يمكن ان يشتمل عليه الاستثمار الجريء. وهذا سبب شعور بعض اصحاب المشاريع بأن المستثمرين الجريئين ليسوا جريئين.

لذلك إذا كان لديك مشروع وترغب في عرضه على مستثمر من المنطقة، تأكد من أنك تعثر على شركة مشابهة لفكرتك في سوق آخر، وتقلد نموذج العمل لتقنع المستثمرين بالدخول معك. وعدا ذلك فالأمر لن يكون سهلاً.

اترك رد