سؤال ٨: لدي فكرة وأرغب في تحويلها إلى مشروع قائم.. ما هي أفضل طريقة؟

الجواب:

لا يوجد طريقة واحدة للإجابة على هذا السؤال. تعتمد الاجابة على المساهمة الأساسية التي ستقدمها، ونوع الشركة والقطاع الذي تستهدفه. ولكن لننظر لعناصر أي مشروع ناجح:

  • الفكرة: إذا كانت المشروع تقليدي، فسيكون عليك تجربة واختبار وزيارة وربما العمل في مشروع مشابه لإستيعاب الفكرة بشكل جيد والإلمام بكافة أبعادها. أثناء قيامك بذلك، تذكر أنه حتى وإن كان المشروع تقليدي لايعني ذلك أنك يجب عليك تقليد ما هو موجود في السوق. استمع لآراء العملاء وذوي العلاقة لتستوعب المشاكل القائمة وكيف يمكن ان تبني مشروعك بطريقة أفضل مما هو في السوق. أما لو كان مشروعك ابتكاري وغير تقليدي، فإن عملية التفكير تلك ستكون أكثر أهمية، وقد تحتاج للبحث عن المشاريع والأفكار التي تشابه مشروعك أو تعمل في مجال مقارب لمشروعك. قد يكون المشروع ابتكاري في المنطقة التي ترغب في اطلاق مشروعك فيها ولكنه ليس كذلك في مناطق أو دول أخرى، لذلك لا تظن بأن المشروع الابتكاري هو شي ومخلوق جديد ليس له مثيل أو شبيه.
  • الشركاء: يجب أن تعرف نقاط قوتك وما يمكنك تقديمه للمشروع، ومن خلال استيعابك للفكرة ستجد نقاط ضعفك أو الأمور التي يحتاجها المشروع ولكنك لا تمتلكها. انطلق من التركيز على تقوية نقاط قوتك، وابحث عن الشركاء الذين يكملون النقص الذي تحتاجه. ومتى ما عثرت عليهم، تاكد من توضيحك للأدوار، ووثق الاتفاقيات وادر التوقعات بشكل جيد مع بقية الشركاء. الخلافات بين الشركاء هي أكثر ما يعطل نمو الشركة وربما يؤدي إلى فشلها، وهي من الأمور التي لا يمكن تفاديها ولكن بذكائك يمكنك إدارتها بشكل جيد.
  • التمويل: الكثير من أصحاب المشاريع يرون ان المال هو التحدي الرئيسي لإطلاق المشروع، وفعلاً الحصول على المال لا يأتي بسهولة. ولكن لا يجب أن يكون التفكير في المال سبب في التوقف عن الانجاز وتحضير الشركة لاستقبال المال. فالمال هو أحد الأمور التي تساعدك على التحقق من أن فكرتك تستحق العمل عليها أو لا. رأس المال جبان، وطالما أنك لم تتمكن من تقليل نسبة الشك في نجاح الشركة للمستثمرين واقناعهم بالفرصة، فقد يعني ذلك أنه ربما يتوجب عليك اعادة النظر في الفكرة وتحسينها قبل عرضها على المستثمرين.
  • التنفيذ: تذكر أنك كلما قطعت شوطاً من الانجاز كلما تحسن وضع شركتك، فتصبح فكرتك أكثر نضوجاً، وستصبح شركتك أكثر جذباً للشركاء والمستثمرين والذين سيمكنك الحصول على دعمهم مقابل حصص أقل نظراً لإنخفاض معامل الخطورة، وزيادة جاذبية الشركة. لذلك حاول أن تقسم إطلاق الشركة إلى مراحل ومحطات بدل أن يكون الاطلاق فقط كامل وذو تكلفة عالية.

اترك رد