سؤال ٢١: هل يلزم وجود شريك للمشروع؟ وكيف أختاره؟

الجواب من (أيمن أبوالسنون):

“يد وحدة ما تصفق، وجود شريك معاك راح يسهل رحلتك و يختصر عليك وقت وجهد و مال. في العادة المؤسسين اثنان او ثلاثة بالكثير. نفترض الفكرة في المجال المالي، الفريق ممكن يكون:

  1. صاحب الفكرة، خبرة عميقة في القطاع المالي.
  2. شريك تقني، خبرة في البرمجيات.
  3. اضيف عليها مسوقين، مصممين، عمليات، علاقات.”

إضافة:

لا يلزم وجود شريك، ولكن وجود الشريك سيساعدك وسيختصر عليك الكثير من الجهد والوقت والمال. اثنان يفكران أفضل من شخص واحد، والثلاثة أفضل من الإثنين وهكذا. ولكن وجود الشركاء هو سلاح ذو حدين، يتوجب عليك معرفة كيفية التعاطي معهم وحل المشاكل والخلافات، والتأكد من أن كل شريك يدخل في الشركة، يدخل لسبب واضح وليضيف قيمة واضحة. ولنجاحك في ذلك، سيكون عليك تحديد المهام المطلوبة من كل شريك، والإتفاق عليها بشكل واضح ومكتوب، وربط أية مهام بنسب محددة ومتفق عليها.

كما وأنه هناك دور مهم ورئيسي سيضاف لمهامك في حالة إدخالك للشركاء معك، وهو مهمة إدارة العلاقات وتفويض المهام ومتابعة انجازها.

قرار إختيار الشركاء يجب أن يكون قرار عقلاني خالي من العواطف والمجاملات، ويجب أن يعتمد على وجود الحاجة لذلك الشريك، ووجود نقص لا يمكن سده بالموارد والشركاء الحاليين.

اترك رد