سؤال ٦: بشكل مختصر ما هو “الاستثمار الجريء”؟

الجواب:

الاستثمار في أسهم الشركات نوعين: استثمار في الشركات المدرجه في سوق الاسهم واستثمار في الشركات الخاصة. اي شخص يستطيع الاستثمار في الشركات المدرجه ولكن الشركات الخاصه الاستثمار فيها اخطر ويتطلب معرفه ودرايه ماليه. مصدر هذه الخطورة، أن الشركة الغير مدرجة تكون أقل نضوجاً، وأضعف حوكمة، وأقل خبرة.

ولكن تلك الشركات تحتاج للتمويل وللخبرة لمساعدتها على الوصول إلى سوق الأسهم، ومتى ما تحقق ذلك فإن العائد سيكون عالياً، لأن العائد المتوقع يرتبط بالخطورة المتوقعة. يتخصص في الاستثمار في هذا النوع من الشركات صناديق الملكية الخاصة. والتي تتخصص في عدة فروع: مثلاً صناديق الطرح التي تساعد الشركة الغير مدرجة والناضجة في التجهيز والمساهمة في الطرح، وهناك صناديق النمو التي تتخصص في الشركات التي قاربت على النضوج وتحتاج للنقد للوصول لتلك المرحلة، والتي سيأتي بعدها الطرح، وصناديق الاستثمار الجريء التي تستهدف الشركات التي لا يزال أمامها بعض المراحل من الاختبارات والتطوير لتصل للمرحلة التي يمكنها فيها اخذ المال للوصول لمرحلة النضوج. البعض يحصر الاستثمار الجريء في الشركات التقنية، وهذا غير صحيح. الاستثمار الجريء يستثمر في كافة أنواع الشركات طالما أن نموذج عمل الشركة غير ناضج ويحتاج للاختبار والتطوير، أي انه يمكن تصنيفه كخطير.

اترك رد