سؤال ١: هل تنصح بالعمل في شركات الملكية الخاصة لحديثي التخرج؟

الجواب:

يعتمد على خطتك المهنية وتخصصك الجامعي، شركات إدارة الاستثمارات سواء الملكية الخاصة أو رأس المال الجريء هي في النهاية شركات مالية. لذلك يمكنك توقع أنها ستضيف لك الكثير وستساعدك في تطوير مهاراتك في الاستثمار أو إدارته. هذا في حالة كان تخصصك الجامعي أو المسار الذي ترغب في التحول إليه هو مسار الاستثمار أو الاقتصاد.أما لو كان تخصصك الجامعي أو خبراتك المهنية وما وضعته لنفسك كأهداف في مسارك المهني هي مهارات فنية أو تطوير أعمال، فإن هذه الشركات ستضيف لك “بعض” المعرفة، ولكنها قد لا تكون الخيار الأمثل لك.

ولتوضيح ما سبق، لنأخذ فكرة العمل مع صندوق استثمار جريء يستهدف الاستثمار في شركات ناشئة في قطاع اللوجستيات والتوصيل. ستكون هنا في أحد حالتين: إما أن تكون متخرج من أحد المسارات المالية، أو أن تكون متخرج من مسار تقني أو مسار سلاسل الإمداد.

في الحالة الأولى سيكون نشاطك الرئيسي مع الصندوق، تحليل وبناء نماذج العمل للشركات المستهدفة أو السوق المستهدف. وعمل الدراسات المالية، ومتابعة الاستثمارات وحساب العوائد عليها. وهذا أمر يصب بشكل رئيسي في مسارك المهني ويمكنك الاستفادة منه سواء في قطاع الاستثمار أو القطاعات المالية الأخرى.

أما في الحالة الثانية، فإن المفترض أن يكون دورك الأساسي هو اختبار الشركات والأفكار ومعرفة كيفية تطبيقاتها بناء على معرفة وخبراتك السابقة. لذلك لو كانت خلفيتك المعرفية فنية، فإنك لن تتمكن من إضافة قيمة عالية للشركات المستهدفة، ولن تكون المعلومات التي تقدمها للصندوق الاستثماري عالية. وعملية تعلمك واكتسابك للخبرة سيكون أبطئ مما لو أنك بدأت العمل في قطاع ذو علاقة بتخصصك، ثم بعد فترة من اكتساب الخبرة، ثم تقوم بدخول القطاع الاستثمار لاحقاً.

اترك رد